منوعات

7 مواصفات تساعدك في التعرف على المنازل البريطانية التقليدية

إذا سألت أي شخص عما يعرفه عن الحياة اليومية للشعب البريطاني، فستسمع على الأرجح أن الناس في تلك البلاد يحبون شرب الشاي. وهذه إجابة صحيحة تماماً، إذ يتم استهلاك حوالي 165 مليون كوب من الشاي هناك يومياُ، وكلها تقريباً تُـشرب مع إضافة الحليب. لكن “ثقافة الشاي” هذه ليست الشيء الوحيد الذي يجعل بريطانيا بلداً مميزاً.

أتيحت لنا الفرصة في الجانب المشرق لإلقاء نظرة خاطفة على شقق الطبقة الوسطى في بريطانيا، واكتشفنا بعض المواصفات التي تميز المسكن النموذجي هناك.

1. لا توجد مقابس كهرباء في الحمامات

بقوة القانون، لا يمكن تزويد الحمامات البريطانية بمقابس كهرباء، إلا إذا كانت المسافة من الحمام والدش إلى المقبس 3 أمتار على الأقل. وبما أن الحمامات في المنازل والشقق البريطانية صغيرة جداً، فمن الشائع ألا توجد بها منافذ للكهرباء. وهذا هو سبب تركيب الغسالات في المطبخ.

2. مكيفات الهواء نادرة في البيوت البريطانية

بما أن المناخ ليس دافئاً في بريطانيا، فلا توجد حاجة خاصة لمكيفات الهواء. وإذا احتاج السكان إلى تهوية الغرفة، فإن البريطانيين يفتحون النوافذ ببساطة، وإذا لم يكن ذلك كافياً، فإنهم يستخدمون مراوح عادية.

3. النوافذ الواسعة شائعة جداً في بريطانيا

تتكون هذه الـنوافذ من عدة مساحات مستطيلة الشكل (ثلاثة في المعتاد) وبارزة من الواجهة الرئيسية في المنزل. وتعتبر هذه النوافذ تقليدية، ومن مزاياها أنها تعطي إضاءة أكثر من النوافذ العادية.

4. البُسط في كل مكان

معظم المنازل في بريطانيا تغطي أرضيتها بالأفرشة والبُسط، حتى الحمامات (باستثناء المطبخ). وإذا كان هناك درج في المنزل، فسيكون عليه بساط ممتد أيضاً. يتم استخدام هذه الأفرشة حتى لا تنزلق أقدام الناس أثناء التنقل، مما يعني أن خطر السقوط عن الدرج نادر جداً.

وفي المقابل، هناك العديد من المشاكل التي تسببها هذه الأفرشة، فهي تتسخ بسرعة ويمكن أن تمتص الرطوبة في الحمامات، مما يسبب المزيد من المشاكل. خاصة أن معظم البريطانيين معتادون على المشي في الداخل بأحذيتهم، وهو أمر مزعج لأن تنظيف السجاد يمكن أن يصبح مهمة شاقة، لكن هذا يبقى من العادات التقليدية قبل كل شيء.

5. مرأب المنزل لا يستخدم لركن السيارات

تقليدياً، تكون المرائب في بريطانيا صغيرة المساحة (لأن السيارات كانت أصغر في الماضي)، ولهذا فإن السيارات الحديثة لا تتناسب معها. ونتيجة لذلك، يستخدم الكثير من الناس المرأب كغرفة للتخزين، حيث يحتفظون بالكثير من الأشياء المختلفة.

6. كما في الأفلام يتم تسليم البريد إلى المنازل البريطانية من خلال فتحة خاصة في الباب الأمامي

هناك بالطبع العديد من الأنواع لصناديق البريد في بريطانيا: حيث يمكن أن تكون على شكل صندوق منفصل، أو مجموعة من الصناديق في الطابق الأرضي داخل مدخل مبنى سكني، أو “علبة بريد” مستأجرة بشكل خاص. لكن هذه الأشياء يمكن العثور عليها في بلدان أخرى في حين أن فتحة الرسائل في الأبواب تعتبر ميزة حصرية لبريطانيا.

ولكن مالكي هذه الصناديق يقولون أنها ليست ملائمة على الإطلاق. فإذا كان لديك كلب على سبيل المثال، قد ينهش الجريدة ويمزقها 3 مرات قبل أن تنتبه إلى أنها وصلتك.

7. الأبواب تفتح إلى الداخل وتؤدي إلى الغرف

على الرغم من أن فتح الباب للخارج يعتبر أكثر توفيراً للمساحة، إلا أن الأبواب تفتح للداخل في معظم المنازل القديمة. ومن بين أسباب ذلك الحفاظ على السرية، فعندما يسير شخص على طول الممر بجوار غرفتك، لن يراك حتى لو كان الباب نصف مفتوح.

كقاعدة عامة، تفتح الأبواب الأمامية أيضاً للداخل. وهناك عدة أسباب لذلك أهمها الأمان (حيث توجد مفاصل هذه الأبواب في الداخل مما يقلل من مخاطر الاقتحام)، والحماية من سوء الأحوال الجوية (تخيل إذا فتحت الباب للخارج فغمرت الثلوج والأمطار منزلك)، والتطبيق العملي (من الأسهل سحب الأغراض بعد العودة من رحلة التسوق إذا فتحت الباب للداخل).

هل ترغب في الحصول على أي من هذه الميزات في منزلك؟

https://brightside-arabic.com/wonder-places/notitle-3050/

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى