منوعات

20 شابة أثبتن أن التقدم في العمر يزيدهنّ جمالاً

في سنة 1950، لم يتجاوز العمر المتوقع لحياة الإنسان حاجز 46 سنة. وفي سنة 2019، ازداد العدد ليصل إلى 72.5 سنة. غني عن الذكر أنه خلال هذه العقود، تغيرت نظرتنا إلى العمر تغيراً جذرياً، وكونك في الثلاثينات أو الأربعينات من العمر، في عالمنا الحديث، لا يعني سوى أنك لا زلت في بداية حياتك.

نحن متيقنون في الجانب المشرق أن مرور السنوات لا يمكنه إلحاق ضرر بالجمال الحقيقي، بل بالعكس، قد يساهم في تعزيزه وازدهاره. وإليكم بعض النساء اللاتي صرن أجمل وأبهى بكثير من سنوات المراهقة.

“ويعود كل الفضل إلى علاج حب الشباب وفقدان 45 كغم من الوزن الزائد!”

“حينما كنت في الـ23 من العمر، أنهيت علاقة مؤذية، واكتشفت أني جميلة وظريفة في نظر الآخرين. زيادة على ذلك، فقدت 7 كغم، وعززت ثقتي بنفسي.”

“صورتي في الـ15 من العمر، مقارنة بصورتي في عمر الـ30”

“صورتي في عمر الـ15 التقطتها في المقعد الخلفي لسيارة مستأجرة. شعر دهني وأضع النظارات ومقوم الأسنان، وحركات غريبة بإصبع الابهام، ناهيك عن جهاز “آيبود”، يا للعجب!”

“كنت في الـ15 من العمر فتاة خجولة تتعرض للكثير من المضايقات في المدرسة. واليوم، صرت في الـ33، وبصدد قضاء شهر العسل مع زوجي المذهل.”

“صورتاي في الـ22 مقابل الـ33 من العمر. تعلمت صبغ حاجبي وغيرت تصفيفة شعري”

“حصلت على تسريحة الشعر هذه قبل موضتها حتى. انتبهوا؛ هذا ما تعنيه الأناقة الحقيقية”

تخليت عن حميتي الغذائية النباتية، وعدلت هرموناتي بعد أن مررت بانفصال صعب، وتعالجت لدى طبيب نفسي”

“بصراحة، هذه أسوأ صوري، كنت أدرس ساعتها في المدرسة الإعدادية”

“صورتاي في الـ18 والـ35 من العمر. لم أكن أبدو في أفضل حالاتي أيام المدرسة”

“صورتاي في الـ16 والـ29 من العمر. يبدو أني كنت واثقة من نفسي أكثر من اللازم في الماضي”

“صورتاي في الـ23 والـ33 من العمر. استغرقت 30 سنة حتى أبدو بهذا الجمال.”

“صورتي في عمر الـ18 مقارنة بصورتي الأخرى في الـ30. فقدت الوزن الزائد، وتعلمت كيف أعتني بمظهري، وعززت ثقتي بنفسي”

“السنوات الذهبية… 21-38”

“كنت أعتقد أني من أشهر الطلاب في المدرسة بشعري الدهني وبلوزة والدي الفضفاضة”

“استغرقت 10 سنوات لأتعلم كيف أبتسم وأصفف شعري”

“2020-2013. أنا مذهولة بصراحة لرؤية الفرق الشاسع في مظهري”

“في الـ21 والـ35 من العمر. ازدهر جمالي مع تقدمي في السن”

“في الـ17 والـ34 من العمر. أنا أكبر بمرتين، لكني أعتني اليوم ببشرتي، وحصلت على تصفيفة الشعر المناسبة”

“من المستغرب فعلاً أن شاباً كنت واقعة في حبه لم يكن معجباً بشعري ولا مكياجي. واليوم، تتغير تعابير وجهي حينما أنظر إلى صوري القديمة”

هل تخشين التقدم في السن أم تعلمت الاستفادة من ذلك لصالحك؟

https://brightside-arabic.com/wonder-people/20–2895/

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى