منوعات

عدد أقداح القهوة المفيدة لصحتك من منظور علمي

في القرن السابع العشر، كانت عقوبة شرب القهوة هي الإعدام. وساد الاعتقاد في ذلك الوقت بأنها تؤثر في العقل وتذهب رُشده. لحسن الحظ، يمكننا اليوم شرب القهوة كما نريد، وقد ثبت أن تنوع مركباتها مفيد للصحة. ومع ذلك، فالنقاش ما زال مستمراً حول الكمية الآمنة من القهوة يومياً.

قررنا في الجانب المشرق أن نعرف عدد الأقداح المفيد لأجسامنا من مشروبنا المفضل هذا يومياً، وبعد كم قدح يصبح ضرها أكبر من نفعها. وقد أعددنا لك مكافأة في نهاية المقال وندعوك للتحقق منها.

الكمية المناسبة من القهوة مفيدة لقلبك

اكتشفت مجموعة من العلماء في ألمانيا أن الكافيين له تأثير محدد على خلايا الأوعية الدموية. إذ يحسن الطريقة التي تعمل بها هذه الخلايا ويجعلها تؤذي وظائفها مثل خلايا شخص في ريعان الشباب. ويعتقد الباحثون أن الكمية المثلى التي نحتاجها لكي تحافظ قلوبنا على شبابها لمدة أطول هي 4 أقداح في اليوم.

من يشرب القهوة يعش أطول

على مدار عدة سنوات، لاحظ الباحثون أن من يشربون القهوة بانتظام أقل عرضة للتأثر بمشاكل صحية متنوعة. وتشمل قائمة المشكلات الصحية هذه، أمراض القلب والسكتات الدماغية والجروح وأمراض الجهاز التنفسي والالتهابات وداء السكري. واكتشفت دراسة ضخمة شملت أربعين ألف شخص في الولايات المتحدة، أن من يشربون القهوة يومياً أقل عرضة للوفاة بأي سبب، مقارنة بمن يتناولون الكافيين بكميات قليلة.

لكن إياك والإفراط!

ومع ذلك، إن كنت في الغالب تشرب 6 أقداح أو أكثر، فأنت تحوم حول منطقة الخطر. ذلك أن شرب القهوة بكميات مبالغ فيها قد يعرض صاحبه لبعض المشكلات الصحية. وعلى سبيل المثال، فإن شرب أكثر من 6 جرعات من الإسبرسو يومياً، قد يزيد من خطر التعرض لأمراض القلب بنسبة تصل لـ22 بالمئة، وفقاً لإحدى الدراسات.

ما الذي يجعل القهوة غير صحية؟

إن كنت تشرب أكثر من 6 أقداح من القهوة يومياً، فلن يكون الكافيين هو العنصر الوحيد الذي يضر بصحتك. إذ غالباً ما يضيف الكثير عشاق القهوة كلا من السكر والكريمة إلى مشروبهم، وهو ما يعني سعرات حرارية ودهوناً أكثر قد تجعلهم عرضة لمشكلات صحية محتملة. وعلى الرغم من صدق مقولة: “الكمية الصحيحة من القهوة السوداء تقلل خطر التعرض لمرض السكري”، إلا أن إضافة مواد التحلية والكريمة والمنكهات قد يرفع مستويات ضغط الدم بشكل ملحوظ مع الوقت.

مكافأة: كيف تقيس كمية الكافيين التي تتناولها؟

القهوة ليست المصدر الوحيد للكافيين. فهذا العنصر المشتق اسمه من كلمة قهوة، موجود أيضاً في الشاي وبعض الأطعمة الأخرى. ويمكنك استخدام حاسبات الكافيين على الإنترنت، لمعرفة كمية هذا المنشط التي تستهلكها يومياً.

كم عدد أقداح القهوة التي تشربها يومياً؟ وهل حاولت التوقف عن شربها من قبل؟ أخبرنا بتجربتك في قسم التعليقات أدناه!

https://brightside-arabic.com/inspiration-health/notitle-3711/

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى