رياضة

فوز ودّي باهر لفرنسا على أوكرانيا في ليلة “جيرو”

أكرمت فرنسا وفادة ضيفتها أوكرانيا عندما تغلبت عليها 7-1 بينها ثنائية لمهاجمها أوليفييه جيرو في مباراته المئة بقميص “الديوك” الأربعاء على ملعب فرنسا في العاصمة باريس في مباراة دولية ودية في كرة القدم.

وسجل جيرو (34 عاما) ثنائيته في الدقيقتين 24 و34 رافعا رصيده إلى 42 هدفا ليصبح ثاني أفضل هداف في تاريخ المنتخب، بعدما افتتح إدواردو كامافينغا التسجيل في الدقيقة التاسعة ليصبح أصغر هداف في تاريخ المنتخب منذ الحرب العالمية.

وحسمت فرنسا الشوط الأول برباعية بعدما سجل فيتالي ميكولينكو هدفا بالخطأ في مرمى منتخب بلاده، قبل أن تعزز بثلاثية في الشوط الثاني تناوب على تسجيلها كورونتان توليسو (65) وكيليان مبابي (82) وأنطوان غريزمان (89).

وسجل فيكتور تسيغانكوف الهدف الوحيد للضيوف في الدقيقة 53.

واستعدت فرنسا جيدا للقمة المرتقبة ضد ضيفتها البرتغال الأحد المقبل في الجولة الثالثة من دوري الأمم الأوروبية في إعادة للمباراة النهائية لكأس أوروبا 2016 والتي حسمها رفاق البرتغالي كريستيانو رونالدو في صالحهم وتوجوا باللقب.

وخاضت أوكرانيا المباراة في غياب العديد من اللاعبين الأساسيين أغلبهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد وتحديدا لاعبو شاختار دانييتسك، فيما غاب ستة لاعبين آخرين بسبب الإصابة هم ألكسندر زينتشنكو (مانشستر سيتي الإنكليزي)، سيرغي كريفستوف وسيرغي بولبات ويفغين كونوبليانكا (شاختار دانييتسك)، وفيتالي بويالسكي وفلاديسلاف سوبرياغا (دينامو كييف).

ودفع مدرب فرنسا ديدييه ديشان بالبدلاء في الشوط الأول بقيادة الحارس المخضرم ستيف مانداندا (35 عاما)، ودفع بالثنائي جيرو وأنطوني مارسيال في خط الهجوم.

ونجح لاعب وسط رين كامافينغا الذي لعب أساسيا للمرة الأولى في ثاني مباراة له بألوان فرنسا، في افتتاح التسجيل في الدقيقة التاسعة بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة ليصبح في سن السابعة عشرة وعشرة أشهر ثاني أصغر هداف في تاريخ المنتخب بعد موريس غاستيجيه (17 عاما و5 أشهر) في الثامن من آذار/مارس 1914 ضد سويسرا (2-2).

وعزز جيرو بثنائية في 10 دقائق بتسديدة رائعة من خارج المنطقة (24) وضربة رأسية (34) لينتزع وصافة أفضل هدافي المنتخب بفارق هدف واحد من ميشال بلاتيني بعدما رفع رصيده إلى 42 هدفا بفارق تسعة أهداف عن الهداف التاريخي تييري هنري (51 هدفا).

وزاد ميكولينكو محن منتخب بلاده بتسجيله الهدف الرابع بالخطأ في مرماه قبل نهاية الشوط الأول بست دقائق.

وقلّص زميله تسيغانكوف الفارق مطلع الشوط الثاني بتسديدة بيسراه من خارج المنطقة (53)، لكن توليسو أعاد الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الخامس للديوك بتسديدة بيمناه من خارج المنطقة (65).

وعزز مبابي، بديل مارسيال، بهدف سادس بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة إثر تمريرة من وسام بن يدر، بديل جيرو (82)، قبل أن يختم غريزمان، بديل حسام عوار الجزائري الأصل الذي خاض مباراته الأولى بألوان فرنسا، بتسديدة من خارج المنطقة إثر تمريرة من بن يدر (89).
           
                  
 

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى