رياضة

دي بروين متحمس لتجديد عقده وغير مهتم بشائعات ميسي

وكانت تقارير أشارت إلى أنّ الـ”سيتيزنس” الطامح للفوز بدوري أبطال أوروبا مع مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا، عرض على لاعب الوسط تمديد عقده لعامين إضافيين براتب أسبوعي يبلغ 300 ألف جنيه استرليني (392 ألف دولار)، علماً أنّ عقده الحالي ينتهي بعد عامين ونصف.

وقال دي بروين عشية مباراة منتخب بلاده ضد إنكلترا ضمن منافسات المجموعة الثانية للمستوى الأول: “أنا سعيد للغاية في النادي، يمكنني أن أقول الآن إنني لم أتحدث مرة واحدة مع النادي (حول تمديد عقده) لذلك لا أعرف لماذا يقول الناس إنني وافقت بالفعل على شيء ما”.

وأضاف اللاعب الذي يعد من الركائز الأساسية للفريق الفائز بالدوري المحلي عامي 2018 و2019 “لطالما قلت للجميع إنني سعيد حقاً في النادي وأشعر بالراحة، لذا إذا أراد المسؤولون في النادي التحدث معي فأنا منفتح على ذلك وسنرى ما سيحدث”.

وسرت شائعات العام الماضي لدى استبعاد مانشستر سيتي عن المشاركة القارية لمدة عامين بسبب مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف عن أنّ دي بروين يفكر بالرحيل، لكن استئنافهم الناجح أنهى كل المشاكل.

وأوضح: “لكن في الوقت الراهن لم يحدث شيء، لذلك أنا ماض كما تأخذني الطريق”.

وشهد الشهر الماضي ربط اسم سيتي بإمكانية قدوم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى صفوفه بعد الإشكال الذي حصل بين النادي الكاتالوني وهدافه الأسطوري، قبل أن تعود المياه إلى مجاريها بينهما، لكن من المرجح أن يقدم الفريق الإنكليزي عرضاً جديداً لـ”البرغوت” نهاية الموسم الجاري.

لكن دي بروين ليس قلقاً حيال تلك التكهنات، قائلاً “لا يهمني الأمر بصراحة، إذا جاء (ميسي) فهذا أمر جيد، وإذا لم يأت فهناك ما يكفي من اللاعبين الجيدين في النادي الذين أستمتع باللعب معهم”.

ورد أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الموسم الماضي على سؤال حول المواجهة مع إنكلترا سيما أنّه يعرف معظم لاعبي تشكيلة غاريث ساوثغيت: “أعتقد أنّه يجب أن يكونوا متحمسين للغاية، إنّه فريق شاب لديه الكثير من الإمكانيات وأعتقد أنه يجب أن يهدف إلى الفوز بكأس أوروبا وكأس العالم المقبلين، وأعتقد أن لديهم هذه الامكانيات”.

وتابع: “هناك دائماً الكثير من الفرق التي ترغب بالفوز عليها، لكنني أعتقد أن فريقهم وعناصره الذين يلعبون في أندية القمة، يجب أن يفعلوا ذلك”.

واعتبر دي بروين أنّ المباراة ضد إنكلترا لن تكون سهلة في ظلّ غياب عناصر أساسية في منتخب بلاده، على غرار إدين هازار ودريز ميرتينس لاعبي ريال مدريد الإسباني ونابولي الإيطالي توالياً.

وقال: “سيكون اختباراً صعباً، لكن هذه هي الاختبارات الضرورية بالنسبة لنا لمعرفة ما يمكن أن يحدث أمام فريق كبير”.

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى