أخبار تونس

مفاجأة سياسية / بعد إجتماع مع الأحزب: هذا ما قرره المشيشي بخصوص التحوير الوزاري




مازال موضوع التحوير الوزاري يتصدر المشهد الاعلامي خاصة بعد ان تم تسريب اسماء لشخصيات تم التأكيد كونها ستتولى حقائب مكان الاسماء التي اعتبرت فشلت في مهامها.

الجديد في الملف ما اكده القيادي في قلب تونس عياض اللومي كونهم اجتمعوا مع المشيشي ووعدهم انه ليس هناك تحوير وزاري في الوقت الحالي وأضاف اللومي بان التحوير ليس اولوية حاليا ولا يعقل ان يكون هناك مثل هذا الاجراء دون ان يعلم به رئيس الجمهورية .

في مقابل هذا فان النهضة مصرة على التحوير الوزاري وتضغط على المشيشي للسير فيه رغم تراجع قلب تونس عن موقفه.

في حين أكّد رئيس كتلة تحيا تونس بمجلس نواب الشعب مصطفى بن أحمد نّ هناك تحويرا وزاريا مقرّرا، وفق ما صرّح به رئيس الحكومة هشام المشيشي، بصفة رسمية الخميس الماضي خلال جلسة جمعته بالأحزاب المانحة الثقة للحكومة دون أن يقدّم تفاصيل، وفق تعبيره.

أوضح المتحدّث: “قال لنا المشيشي في كلمتين أسباب إقالة وزير الداخلية وتكلم قليلا عن الجائحة… فيما قلّ كلامه عن التحوير”، وتابع: “المشيشي قال لنا حرفيا ربما حان الوقت لإجراء تحوير وزاري”.

واعتبر مصطفى بن أحمد أنّ هذه الحكومة تشكو نقصا واضحا، مشيرا إلى أنّ أسباب إقالة الوزيرين كانت موضوعية”، وطبقا لذلك فإنّ المشيشي مطالب بسدّ الشغور في هذه الوزارات، وفق تقديره.

وبخصوص التحوير الوزاري، قال بن أحمد إنّ كتلة تحيا تونس لن تكون معنية بحكومة المشيشي في حال تحولت من حكومة مستقلة إلى حكومة أحزاب.

وأضاف أنّه نبّه رئيس الحكومة من “الغوص في أوحال المجلس في الوقت الحالي، معتبرا أنّ المجلس عبارة عن مستنقع”، وفق تقديره.

واعتبر رئيس كتلة تحيا تونس أنّ الإجراءات التي اعتمدتها الحكومة لم تكن مجدية، ورغم ذلك لا يمكن تقييم أداءها لأنّها مرّت في ظروف صعبة جدّا، وفق قوله.

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى