أخبار تونس

عاجل / استنفار عسكري كبير ودولة مغاربية تعلن حالة الحرب وتطلق عملية عسكرية واسعة



أعلنت وزارة الخارجية المغربية أن الرباط قررت التحرك عسكريا لمواجهة ما قالت أنه “استفزازات ميليشيا البوليساريو الخطيرة”.

وذكرت تقارير إعلامية إن الجيش المغربي باشر بعملية عسكرية في منطقة الكركرات بالصحراء بعد توتر متصاعد في المنطقة منذ أسابيع.

وأكدت الخارجية المغربية أن “تحركات البوليساريو في الصحراء المغربية ينسف فرص إطلاق العملية السياسية”.

من جهتها، أكدت “إذاعة فرنسا الدولية” على موقعها الإلكتروني إن “المغرب قد أعلن إطلاقه عملية عسكرية في الكركرات” المحاذية للحدود مع موريتانيا، مستنكرا “استفزازات البوليساريو”.

وأكدت الخبر ذاته إذاعة “مونت كارلو الدولية” ووسائل إعلام أخرى، من بينها وكالة الأنباء الصحراوية التابعة لجبهة البوليساريو وصحيفة “هيسبريس المغربية”.

ونقلت صحيفة هيسبريس المغربية عن بيان الخارجية المغربية أنه “أمام الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة لميليشيات البوليساريو في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية، قرر المغرب التحرك، في احترام تام للسلطات المخولة له”.

وأضافت “هيسبريس” أنه “بعد أن التزم المغرب بأكبر قدر من ضبط النفس، لم يكن أمامه خيار آخر سوى تحمل مسؤولياته من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه التحركات وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري”.

في المقابل، ذكرت وكالة الأنباء الصحراوية أنه “في خرق سافر لوقف إطلاق النار قامت قوات الاحتلال المغربي اليوم الجمعة بفتح ثلاث ثغرات جديدة في جدار العار العسكري المغربي لمهاجمة المتظاهرين السلميين الصحراويين المعتصمين بالكركرات”.

وأضافت بأن قوات “جيش التحرير الشعبي” قامت بـ: “الرد المناسب” على ماوصفته بـ”الاعتداء السافر”.

الجزائر تستنكر “انتهاك وقف إطلاق النار” عقب العملية العسكرية المغربية في الصحراء الغربية

استنكرت الجزائر “بشدة” ما وصفتها بالانتهاكات الخطيرة لوقف إطلاق النار التي وقعت صباح اليوم بمنطقة الكركرات في الصحراء الغربية، حسب ما أفاد بيان لوزارة الخارجية اليوم الجمعة.

ودعا البيان إلى “الوقف الفوري لهذه العمليات العسكرية التي من شأنها أن تؤثر انعكاساتها على استقرار المنطقة برمتها”.

كما دعت الجزائر المغرب وجبهة البوليساريو إلى “التحلي بالمسؤولية وضبط النفس، والاحترام الكامل للاتفاق العسكري رقم 1 الموقع بينهما وبين الأمم المتحدة”.

وأضاف البيان أن الجزائر “تنتظر من الأمين العام للأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، القيام بمهامهما بشكل دقيق، دونما قيود أو عقبات، والتحلي بالحياد الذي تتطلبه التطورات الحالية”.

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى