أخبار تونس

تواصل التمشيط للعثور على الطفلة إلى حد الآن.. والجميع يتحمل المسؤولية

أكد رئيس بلدية المرسى معز بوراوي أن عملية التمشيط والبحث عن الطفلة المفقودة منذ يوم الاحد 4 أكتوبر 2020، والتي سقطت في إحدى البالوعات، متواصلة وحثيثة.

كما أوضح بوراوي أن الثابت في الحادثة أن بالوعة الصرف الصحي، كانت غير مغطاة، ومفتوحة، وقد تكون الطفلة البالغة من العمر9 سنوات، سقطت فيها خلال جمعها للقوارير البلاستيكية مع والدتها، مضيفا أن الجميع يتحمل المسؤولية، ولن تتوقف عمليات البحث إلى حين إيجادها.

وأكد المتحدث خلال تدخل هاتفي ضمن النشرة الاخبارية على قناة نسمة، أن الأبحاث متواصلة لإيجاد شهود عيان، لسرد حادثة السقوط، التي تمت بين الساعة السادسة والنصف والسابعة و45 دقيقة، من مساء الامس، خاصة وأن عمليات جهر الواد المحاذي للبالوعة، تحسبا للموسم الشتوي، وهي تابعة للديوان الوطني للتطهير، مشددا على أن الجميع يتحمل المسؤولية، ويجب محاسبتهم، بدأ من البلدية.

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى