أخبار تونس

الإصابة بعدوى كورونا تقتل الرغبة في تعاطي الكحول

 

أكد مدير ”مستشفى الدكتور إيسايف” لمعالجة الإدمان روسلان إيسايف، أن إصابة الإنسان بشكل خطير من عدوى فيروس كورونا يمكن أن تقتل نهائيا رغبته في تعاطي الكحول والمسكرات.
وذكر أن تعاطي المسكرات يمكن أن يغير شكل الإصابة بفيروس كورونا ويجعله خطيرا، موضحا أن خطورة عدوى فيروس كورونا تتوقف على قوة مناعة الإنسان. أما تعاطي المشروبات الكحولية فإنه يخرب المناعة ويفتح بابا للإصابة بشكل أكثر خطورة  من ‘كوفيد – 19’.
وأعاد الطبيب إلى الأذهان أن الأدوية الكثيرة المستخدمة عند علاج كوفيد – 19 مناف للكحول. أما الخلط بين المسكرات من جهة والأدوية من جهة أخرى فيمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة وعواقب غير متوقعة، والمقصود بالأمر قبل كل شيء هي المضادات الحيوية التي تسبب بحد ذاتها ظواهر جانبية. أما الخلط بينها وبين الكحول فيمكن أن يتسبب في مضاعفات خطيرة إضافية.
علاوة على ذلك فإن تعاطي المسكرات يزيد، حسب الطبيب، من تخثر الدم وتشكل جلطات في الأوعية الدموية، ومن حسن الحظ يظهر رد فعل وقائي في جسم الإنسان حين تختفي الرغبة في تناول المسكرات نتيجة تدهور الصحة بشكل عام والإصابة بشكل خطير من عدوى كوفيد – 19.

وكالات

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى