أخبار تونس

إدراج التلقيح ضدّ التهاب الكبد الفيروسي “أ” للرضع في الروزنامة الوطنية للتلقيح اعتبارا من 30 نوفمبر 2020

مواصلة لتعزيز الأنشطة الصحيّة الوقائيّة الهادفة إلى حماية الأطفال والأجيال القادمة من الإصابة بالأمراض المعدية ومضاعفاتها، تنطلق وزارة الصحّة يوم ابتداء من الإثنين 30 نوفمبر 2020، في إدراج التلقيح ضدّ التهاب الكبد الفيروسي “أ” في الروزنامة الوطنية للتلقيح، بكامل مراكز الرعاية الصحيّة الأساسيّة بصفة مجانية بإسناد جرعة واحدة من اللقاح لجميع الأطفال الرضع في سن إثنى عشر شهرا (12 شهرا) .

ويأتي هذا الإجراء بتوصية من اللجنة الوطنية للتلقيح في إطار مزيد تحصين التونسيين من هذا الالتهاب الذي عاد للظهور ابتداء من سنة 2016

وقد أظهر المسح الوطني لانتشار التهاب الكبد الفيروسي في تونس(2015-2016) أنّ أقل من 50٪ من الأشخاص في سنّ الثّلاثين هم محصنون ضدّ هذا المرض.

وبالرغم من تراجع ملحوظ في عدد الحالات المبلغ عنها – حيث لم يتمّ الإبلاغ إلاّعن 1294 حالة سنة 2018 و600 حالة سنة 2019 و259 حالة سنة 2020 – إلا أن الحل الأمثل يبقى إعادة إدراج التلقيح ضدّ التهاب الكبد الفيروسي “أ” في الروزنامة الوطنية للتلقيح بكامل أنحاء الجمهورية بعد أن كان الإجراء المعتمد في مجابهة الجائحة يتمثل في تلقيح الأشخاص المحيطين بالحالات المعلن عنها على المستويين المدرسي والعائلي وإدراج جرعة من لقاح التهاب الكبد الفيروسي “أ” في رزنامة التلقيح المدرسي تُسند للتلاميذ في السّنة الأولى من التعليم الابتدائي انطلاقا من سنة 2018.

والتهاب الكبد الفيروسي صنف “أ” هو مرض معدي حاد يصيب الكبد وينتج عن فيروس التهاب الكبد صنف “أ”.

وتنتقل العدوى بالفيروس أساساً عن طريق تناول الأطعمة والمياه الملوثة ببراز شخص مصاب بالفيروس حتى ولو كان بقدرٍ قليل جدًا. وترتبط أسباب الإصابة بالمرض ارتباطاً وثيقاً بعدم مأمونية المياه والطعام وعدم كفاية خدمات التطهير وتدني مستوى النظافة الشخصية.

 

 

الخلاصة

هو موقع إخباري تجدون فيه كل ماهو جديد وحصري في عالم السياسة ، الصحة ، الرياضة ، التكنولوجيا ، الفن ، الطبخ وحتى الصناعات اليدوية ، أيضاً التاريخ ، كونوا في الموعد لنوافيكم بكل ماهو جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى